بايدن يدافع عن ابنه ويؤكد أنه سيمنع أفراد أسرته من المشاركة في أعمال بالخارج إذا فاز بالرئاسة

بايدن يدافع عن ابنه ويؤكد أنه سيمنع أفراد أسرته من المشاركة في أعمال بالخارج إذا فاز بالرئاسة

سعى المرشح الديمقراطي المحتمل إلى الانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن الأحد إلى دحض الاتهامات الموجهة إلى ابنه بشأن أنشطة تجارية خارجية معتبرا أنه لا يوجد أي دليل بحقه، ومؤكداً أنه لن يسمح لأي فرد من أسرته بالمشاركة في أعمال تجارية خارجية في حال فوزه بالرئاسة. يذكر أن الرئيس دونالد ترامب يواجه تحقيقا في مجلس النواب الأمريكي بعد اتهامه بالضغط على الرئيس الأوكراني لكشف تجاوزات ارتكبها إبن المرشح جو بايدن في أوكرانيا، مما يعد استغلالا للدبلوماسية الأمريكية لتحقيق غايات انتخابية.


أعلن جو بايدن المرشح الديمقراطي المحتمل إلى الانتخابات الرئاسة الأمريكية العام المقبل الأحد أن أفراد أسرته لن يشاركوا في أي أعمال خارج البلاد في حال فوزه ووصوله إلى البيت الأبيض.

ودافع بايدن عن عمل ابنه هانتر في مجلس إدارة احدى شركات الغاز الأوكرانية، والتي أصبحت محور اهتمام الجمهوريين بعد المضي في إجراءات عزل ترامب. وأضاف بايدن: "أنه لا يوجد دليل واحد، ولا حتى دليل صغير جدا، للقول بأن هناك مخالفة في أي شيء تم القيام به. أنت تعرف ذلك".

وأكد بايدن أنه لم يكن يعرف ما هي مسؤوليات ابنه في الشركة. وقال "لا أعرف ما الذي كان يفعله. أعرف أنه كان عضوا في مجلس الإدارة. اكتشفت أنه في مجلس الإدارة بعد تعيينه، وهذا كل ما في الأمر".

في المقابل، أشار بايدن إلى أن أنشطة أبناء ترامب في الخارج هي المشكلة، مضيفا: "لن يسعى أحد للحصول على براءات اختراع لأشياء من الصين. لن يشارك أحد في هذا النوع من الأعمال". وتابع "إذا كنت تريد التحدث عن المشاكل، فلنتحدث عن عائلة ترامب".


وفي ظل إدارة ترامب حصلت ابنة الرئيس إيفانكا التي تعمل كمستشارة في البيت الأبيض على موافقات مبدئية لخمس علامات تجارية في الصين، قبل أن تغلق شركتها الخاصة بالأزياء.

والمقابلة مع بايدن كانت جزءا من الحملة الإعلامية للسياسي البالغ 77 عاما ليحسم موقعه كمرشح الحزب الديمقراطي لمنافسة ترامب في 2020.

ويتهم الديمقراطيون ترامب بربط المساعدات العسكرية لأوكرانيا بالطلب من كييف فتح تحقيق بمزاعم فساد مع عائلة بايدن. ويواجه ترامب تحقيقا يجريه مجلس النواب بشأن مزاعم بأنه سعى بشكل غير قانوني للحصول على مساعدة من أوكرانيا للإضرار بخصومه السياسيين المحليين، بما في ذلك منافسه المرشح الرئاسي الديمقراطي المحتمل لعام 2020 جو بايدن.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك