منظمة الصحة العالمية تعد بتحقيق مستقل بشأن الاستجابة لفيروس كورونا

منظمة الصحة العالمية تعد بتحقيق مستقل بشأن الاستجابة لفيروس كورونا

وعد مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس الإثنين بإطلاق تحقيق مستقل حول الاستجابة لانتشار فيروس كورونا المستجد في أقرب وقت ممكن.

وقال في مستهل الاجتماع السنوي لجمعية الصحة العالمية "سأقوم بتقييم مستقل في أقرب وقت مناسب لمراجعة الخبرة التي اكتسبت والدروس التي استخلصت وإصدار توصيات لتحسين الجهوزية والاستجابة على المستويين الوطني والعالمي".

وجاءت تصريحات غيبريسوس على خلفية تزايد المطالب بفتح تحقيق مستقل بشأن إدارة الصين إدارة الأزمة بعدما انتشر منها الوباء للعالم.

وبدأ الاجتماع في ظل عزم نحو مئة دولة التقدم بمشروع قرار طويل قدمه الاتحاد الأوروبي ويطلب إطلاق "عملية تقييم في أسرع وقت ممكن" لدرس الرد الصحي العالمي والإجراءات التي اتخذتها منظمة الصحة العالمية في مواجهة الوباء.

ويدعو النص أيضا منظمة الصحة العالمية إلى "التعاون الوثيق مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والدول ... لتحديد المصدر الحيواني للفيروس وتحديد بأي طريقة انتقل الى البشر (...) وخصوصا من خلال المهام العلمية وبعثات تعاون ميدانية".

من جهته أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ أن بلاده تدعم "تقييما شاملا" لكن "بعد السيطرة على الوباء أولا".

وقال إنه لطالما "كان للصين موقف منفتح وشفاف ومسؤول" وشاركت المعلومات بشأن الفيروس في وقتها.

وتخوض واشنطن، التي تتهم بكين بأنها أخفت حجم الوباء، مواجهة مع منظمة الصحة العالمية التي شكك الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإدارتها للوباء معتبرا انها انحازت لموقف الصين. وعلق المساهمة الأميركية في منظمة الصحة العالمية.

وأودى الوباء بحياة نحو 317 ألف شخص من بين أكثر من أربعة ملايين و800 ألف أصابهم الفيروس.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك