القاعدة تنقل نشاطها الى مدينة تريم في حضرموت

القاعدة تنقل نشاطها الى مدينة تريم في حضرموت

ذكر سكان محليون بمدينة تريم احدى مديريات وادي حضرموت جنوب شرق اليمن أن شخصين كان يستقلان دراجة نارية وزعاء خلسة منشورات تروج لتنظيم القاعدة.

 

واضاف السكان لـ"المصدر أونلاين" أن الشخصين وضعا العديد من المنشورات الورقية بالاضافة الى سيديهات بالقرب من مركز إدارة الامن بالمديرية، تحتوي على بيانات للتعريف بالتنظيم وفكره ومنهجه.

 

وتريم هي مديرية هادئة ذات مساحة  متوسطة تقدر بـ 2894 كيلو متر مربع وعدد افردها بحسب آخر تعداد سكاني في اليمن حوالي مائة الف شخص.

 

وبدأت السلطات الحكومية حملة عسكرية يوم الأربعاء الماضي لتعقب مسلحي القاعدة في غيل باوزير. وسقط عدد من الجنود قتلى وجرحى إضافة إلى مسلحين من القاعدة.

 

وجاءت العملية العسكرية في غيل باوزير بعد نحو اسبوعين من تحذير وزارة الداخلية بشأن مخطط قال إن تنظيم القاعدة يتبناه لإسقاط المديرية وإقامة إمارة إسلامية فيها.

 

وباتت محافظة حضرموت مسرحاً لغالبية عمليات مسلحي القاعدة في المحافظات الجنوبية والشرقية. ومن إجمالي حوادث الاغتيال التي طالت ضباط المباحث والاستخبارات في البلاد على مدى العامين الأخيرين، تحتل محافظة حضرموت المرتبة الأولى بين المحافظات في عدد الحوادث.

 

الصورة لمنشور تم توزيعه من قبل عناصر في القاعدة بتريم


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك