لجنة رئاسية بينهم المفتش العام للجيش تصل إلى حرض للتوسط لإيقاف المواجهات بين السلفيين والحوثيين

لجنة رئاسية بينهم المفتش العام للجيش تصل إلى حرض للتوسط لإيقاف المواجهات بين السلفيين والحوثيين

قالت مصادر محلية لـ«المصدر أونلاين» إن اللجنة الرئاسية التي كلفها الرئيس عبدربه منصور هادي لحل الصراع بين الحوثيين ورجال القبائل الموالين للسلفيين في مديرية حرض بمحافظة حجة شمال اليمن وصلت للمنطقة يوم الأحد.

 

ويقيم المسلحون القبليون الموالون للسلفيين حواجز تفتيش في منطقة «الفج» بحرض في الطريق المؤدي إلى صعدة حيث معقل جماعة الحوثيين المسلحة، ويمنعون مرور أي أسلحة أو معدات عبر الطريق الاستراتيجي.

 

وقالت المصادر إن اللجنة الرئاسية وصلت ظهر الأحد على متن طائرة هليكوبتر إلى مطار عسكري في مدينة حرض.

 

وأضافت ان اللجنة تضم اللواء علي بن علي القيسي محافظ محافظة حجة واللواء محمد القاسمي المفتش العام للجيش اليمني وعدد من المسؤولين.

 

ويسيطر المسلحون الموالون للسلفيين على «جبل النار» الاستراتيجي الذي تتواجد فيه مواقع عسكرية، في حين يسيطر الحوثيون على المرتفعات الجبلية المقابلة.

 

ودارات قبل نحو أسبوعين معارك شرسة بين الطرفين أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى، وتم اخلاء الجثث بعد يومين، بعد تعرضا للتعفن.

 

ويتوقع ان تبدأ لجنة الوساطة صباح يوم غد مهامها في التوفيق بين الطرفين بهدف ايقاف الصراع القائم.

 

ويقول السلفيون إن هدفهم فرض حصار على صعدة، على غرار الحصار الحوثي على بلدة دماج التي يقع فيها مركز تعليم ديني سلفي ويسكن فيها نحو عشرة آلاف شخص.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك